يوم المرأة العالمي

يوم المرأة العالمي 2018-03-17T20:58:19+00:00

 تقوم نساء منتدى العائلات الثكلى في كل عام بإحياء ذكرى يوم المرأة العالمي بعدة نشاطات

على مرّ السنوات شاركت المئات من النساء, فلسطينيات و إسرائيليات, اللواتي ينادين بتغيير الواقع و إيجاد حل للصراع

يوم المرأة العالمي 2018: “كي لا تضطري أن تكوني قوية”

منتدى العائلات الثكلى الفلسطيني-الإسرائيلي يرى أهمية قصوى في دعم الصوت النسوي, ويرى بالنساء شريكات و رائدات للمصالحة والسلام.
كما في كل عام, هذا العام أيضاً نقوم بإحياء يوم المرأة العالمي, وهذه المرة في فيلم قصير مميز: “كي لا تضطري أن تكوني قوية…”
شكراً جزيلاً لشركائنا في الإنتاج و أصدقائنا من مكتب الإعلام باومن بير ربيناي.


يوم المرأة العالمي 2017: “كسر الجدار بيننا”

هو ثمرة جهد مشترك بمبادرة نساء المنتدى لإحياء ذكرى يوم المرأة العالمي. ما يزيد عن مائتي امرأة شاركن في هذه الفعالية التي أقيمت في 10 آذار 2017 ببيت جالا.
بكلمات من المصالحة و رسائل الأمل افتتحت سهى ابو خضير, والدة الفتى محمد أبو خضير الذي حرق و قتل في تموز 2014, جاء ذلك من خلال روايتها لقصتها و انضمامها الى منتدى العائلات.
“ثلاثة أجيال من المصالحة” كان عنوان لمناقشة قامت خلالها ست نساء, إسرائيليات وفلسطينيات من كل جيل, ممن فقدن أعزائهن نتيجة الصراع, بطرح الأسباب التي جعلتهن ينضممن إلى منتدى العائلات الثكلى, كما تحدثن عن سيرورة العمل الذي دفع بهن لتكريس حياتهن من أجل المصالحة واللاعنف.
و تتويجاً لفكرة كسر الجدار بيننا, تم بناء جدار بطول عشرة أمتار, رُسم و كُتب عليه عبارات تندد و تعبر عن مدى حاجتنا للتقارب و ليس للجدران بيننا. وبعد ذلك قامت النساء بهدم الجدار تعبيرا عن رفضهن للحواجز الفاصلة, ورغبتهن المشتركة في مستقبل أفضل لأبنائهن و إنهاء الصراع.
اختتمت نساء المنتدى اللقاء المميز بمسيرة صامتة سارت نحو حاجز الأنفاق, وقمن في نهاية المسيرة بإيقاد شمعة لذكرى جميع الأطفال, الإخوة, الأخوات, الآباء و الأقارب الذين قضوا نحبهم نتيجة الصراع.

يوم المرأة العالمي 2015: “معا في الألم, متوحدات في الأمل”

بمشاركة المئات من الإسرائيليين والفلسطينيين الذين حضروا خصيصا للتعرف إلى الطرف الآخر وللمطالبة بتغيير الوضع القائم وإيجاد الحل, تم احياء ذكرى يوم المرأة العالمي في 8 آذار 2015  تحت عنوان “نحن الذين دفعنا الثمن الأغلى, نهب صوتنا للحياة”.
“لا نريدكم هنا” هو ما يراه الجمهور عند النظر من خلال فتحات صغيرة منتشرة في نصب تذكاري أقيم تخليدا لذكرى ضحايا الصراع في المستقبل- هذا النصب هو ثمرة عمل مشترك بين المنتدى ومكتب باومن بير ريبناي للاعلام,  وقامت بتنفيذه الفنانة غيلي غوديانو.
وجهت المشاركات النداء لكل من الرئيس روبي ريفلين والرئيس محمود عباس (أبو مازن) إلى بذل كل ما بوسعهما من أجل ضمان استئناف محادثات السلام وإنهاء الصراع.
شاركت في الفعالية المطربة داليا شاحم, التي قدمت أغنية “السير إلى قيساريا”, والمطربة مريم طوقان, التي قدمت أغنية جون لانون الشهيرة “Imagine”.
طالبت نساء المجموعة خلال هذه الفعالية بتعميق وعي الجمهور لأهمية الحوار, التعارف والمصالحة وفهم الدور الهام للنساء في هذه العملية.

Loading...