خلص!

خلص!2018-12-24T20:31:36+00:00

منتدى العائلات الثكلى الفلسطيني-الإسرائيلي، يصرخ خلص!

حدث مميز لإحياء يوم حقوق الإنسان: نخرج بصرخة واحدة مشتركة كبيرة وجبارة

لإحياء يوم حقوق الإنسان، قررنا في منتدى العائلات الثكلى تنظيم حدث خاص ومميز، ندعو فيه قادة الطرفين للعمل من أجل إحداث تغيير. حقيقي. ملموس.
لأنه خلص! خلص ببساطة! خلص للعنف! خلص للعنصرية! خلص للكراهية! خلص للفساد! خلص لانعدام الأخلاق! خلص للإحتلال! خلص لسفك الدماء!

سيقام الحدث يوم الجمعة 14.12.18، وسيبدأ بمؤتمر مميز، “نقطة تحوّل 2018″، مخصص لخريجي مشروع الروايات التاريخية الذي يديره المنتدى. خلال المؤتمر، ستُعقد ندوة خاصة، تكون مفتوحة لأعضاء المنتدى فقط، حول حقوق الإنسان والنشاط الاجتماعي، وذلك في مركز “عيناڨ” حيث تتولى عرافتها نيفين صندوقة من مركز إسرائيل فلسطين للبحوث والمعلومات (IPCRI) وبمشاركة: ميخائيل سفارد من مؤسسة “يش دين”؛ سريت ميخائيلي من مؤسسة “بتسيلم”؛ أسامة عليوات من حركة مقاتلون من أجل السلام”.

حضرنا ڤيديو مميز من اجل الحدث (شُكر لمكتب باومن بير ربيناي على انتاج الڤيديو). ندعوكم لمشاركتهِ وطبعاً للحضور لنصرخ معاً:


عند الساعة 13:00، نتجمع كلّنا في ساحة رابين، حيث الحدث الرئيسي في البرنامج: صرخة جماعية مدوية لأعضاء المنتدى، داعميه، المؤسسات الشريكة في الدرب ولكل من يؤمن مثلنا بحقوق الإنسان، كي يدوّي الصوت عبر الشوارع والمدن ويلامس قلوب القادة، أولئك الذين بإمكانهم وضع حد لذلك. خلص!

ستقود حدث الصرخة المشتركة فرقة بنت الفنك. كما وسنستمع لكلمات رامي ألحنان، المدير العام الإسرائيلي لمنتدى العائلات الثكلى الفلسطيني الإسرائيلي، الذي فقد إبنته سمادار في عملية وقعت سنة 1997، وكلمات مازن فرج المدير العام الفلسطيني للمنتدى، الذي فقد والده سنة 2002 خلال الإنتفاضة الثانية حينما قام جنود الجيش الإسرائيلي بإطلاق النار عليه.

ندعو الجمهور الواسع للإنضمام إلينا ومشاركتنا الحدث في الساحة.
للمعنيين، ستكون كل فقرات اليوم ببث حي هنا في موقعنا الإلكتروني وعلى صفحتنا بالفيسبوك.

هنا يمكنكم مشاهدة الحدث ببث مباشر، يوم الجمعة 14.12.2018

معاً، نستطيع أن نصرخ بصوت أقوى وأكبر.
معاً، نستطيع هز القلوب.
معاً، لن يستطيعوا تجاهلنا.

إذاً، ما هي الخلص الخاصة بكم؟
شاركونا في الخلص التي تريدون أن تصرخوها. بإمكانكم إنتاج خلص خاصة بكم أو الاختيار من الإمكانيات التي حضّرناها، ولا تنسوا أن تعمموا في الفيسبوك والإنستغرام وتويتر.

Loading...